جـــــــــــــــــــــــدد.. حيـــــــــــــــــــــاتــــــــــــــــك
مرحبا بكم إخوانى الزائرين نرجو لكم المتعة والإستفادة
جـــــــــــــــــــــــدد.. حيـــــــــــــــــــــاتــــــــــــــــك

منتدى متنوع يتناول كل قضايا المجتمع مع مراعاة الآداب العامة والسلوكيات القويمة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

من يستحق الجنه؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 من يستحق الجنه؟؟؟؟ في السبت مايو 29, 2010 11:51 am

بابتسامة على وجهها وبندقية فى يدها ودعت نعيمه العاد ابنها قبل أن ينضم إلى مجموعة من المقاتلين جخوا لنصب كمين لجنود صهاينة في قطاع غزة وقالت ::"رأيت ابنى وجلست معه ساعات ...قلت له لا ترتعدأمام العدو ولا تهد الرصاص, ورسالتى لأمهات الصهيونات :لا ترسلن أبناءكن للمو بلا ثمن::"
أما الحاجة أديبة رزق - خنساء رفح -البالغة من العمر ستين عالا أم الشهداء الثلاثة:بسام وياسر ويوسف فتلقت نبأ استشهاد أولادها الثلاثة بالزغاريد,ووقفت توزع الحلوىعلى من جاء يواسيها فى مصابها,وأخذت تأمرهم بالكف عن البكاء
أما أم نضال فرحات...فلسطينية فى الخمسينات من عمرها ,من خير النساء التى شهد بشجاعتها ونضالها الشيخ أحمد ياسين والنتيسى وكل المجاهدين الفلسطينيين,أم وجدة انتقلت الآن من حريض أبنائها لتحريض أحفادها على الجهاد في سبيل الله
وقد استشهد ابناؤهاالثلاثه وعندما سئلت عن ذلك قالت :لم يسلبنى الإحتلال أبنائى بل أنا قدمتهم راضية مختارة للشهادة,هؤلاء الابناء لم يذهبوا سدى بل عرفوا واجبهم وقاموا بتأديتة واصطفاهم الله شهداء.
واخر من استشهد من ابنائها هو رواد وكان أصغر أبنائها ويعيش معها وقالت عنه أن فرقته كانت شئ رهيب لها وأن لفقدان الإبن غصه فى القلب وألم الفراق رهيب لا يعرفه إلا من جربة
ووجهت رسالة للعدو الصهيونى قالت فيها ...أيها اللص لحقير...أيها اللص الغبى صواريخكم لا تخيفنا ومهما بلغت من القوة فهى مفاتيحنا للجنة ولن تزيدنا إلا ثباتا وإيمانا ويقينا بقرب النصر ,هى هدية لنا تنقلنا من ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ونعيمها
وقالت للعالم الإسلامى والعربى::خذوا العبرة من أطفال فلسطين الذين استطاعوا بفضل الله أن يهزموا جيشا يزعم أن لا يقه ,ولماذا الذل والهوان,شعب فلسطين لن يقصر بالواجب ولن يرضى أن يعيش بالهوان...؛؛؛

هذا نموذج من أمهات شهداء فلسطين الحبيبة
الذى يملأالإيمان قلوبهم ,وحب الشهادة يسيطر عليهم,ومستعدين أن يضحوا بالغالى والنفيس من أجل أرضهم ودينهم.
- وعرفوا ثمن الجنة فاشتروها بكل ما يملكون حتى بأولادهم {الا إن سلعة الله غاليه}
- عروا أن عدوهم جبان وضعيف فحبوا أن يعرفوه معنى القوة بالإيمان.
- عرفو أن ما العيش إلا عيش الآخرة فتركوا الدنيا وسارعوا للاخرة وجهزوا أنفسهم لها
- رفضواأن يعيشوا فى ذل وهوان واختاروا الموت بعزة وكرامه...
*** هؤلاء هم أمهات شهداء الفلسطينين ... فهل نجد لمثل هؤلاء الأمهات فى أى بلد أخرى؟؟؟؟
** سألت مرة أم لولد واحد وثلاث بنات لو فتحوا باب الجهاد هتتكى ابنك يجاهد؟؟؟
*قالت يذهب ولكن أذهب معه....هذا كان ردها خافت أن تقول كلمة تحسب عليها كمسلمة وخافت أيضا على ولدها
وأعتقد أن هذا ليس رأيها لوحدها ولكن رأى معظم الأمهات المؤمنين وبلاش اقول لكم رد غيرها من المسلمين فقط بدون إيمان.
***ولكن أن التمس لهم العذر لعدة أسباب:::
1-لإنهم لا يعرفوا قيمة المسجد الأقصى ولا الشهادة
2-لإنهم لم يجربوا ما معنى أن بيتى اللى تعبت فى كل طوبة فيه يهدم أمام عينى ولا أستطيع فعل شئ
3-لم يجربوا ما معنى ان ابنى أو زوجى يقتلوا أمام عينى ولا أستطيع ان افعل شئ غير إنى أبكى وادعى على اليهود
4-لم يجربوا مامعنى أن تختطف بنتى وتغتصب أمام عينى ولا أستطيع فعل شئ
5-لم يجربوا ما معنى أن إبنى أو زوجى يغيب عنى شهور وسنوات لا أعرف إذا كانوا ماتوا أم أحياء ولو أحياء فما حالهم
6-لم يجربوا ما معنى انك تكون جالس أو نائم فى بيتك وتجد غرباء نجسيين يدخلون عليك بدون إذن يفعلوا كل ما يريدون بالبيت وأهله ولا تستطيع أن تفعل شئ
7-لم يجربوا ما منى إن أطفال وبنات ينامون فى الشارع فى خيام مفتوحة ومحاط بهم الخنازير من كل جانب
8-لم يجربوا النوم على أصوات القنابل والصواريخ ولكن جربوا النوم على أصوات الموسيقى الهادئة فى أمان وممنوع الإزعاج
9-لم يشاهدوا أمامهم طفل أو شاب فى ريعان شبابة ممزق الأشلاء بدون ذنب
10-لم يجربوا إنقطاع الكهرباء والماء والطعام والدواء لمدة تصل الى شهور مواصله وابنى بين الحياة والموتبسبب الجوع أو المرض؛؛؛؛
***ولكن*** كل هذا جربته أمهات شهداء الفلسطينيين كل هذا مروا به وعاشوه وذاقوا مرارته فكان الأفضل لهم أن يقدموا أبنائهم وأنفسهم للشهادة بدل من هذا الواقع المهيين والذل المقيم الذى يعيشون فيه
فالإبن عندما يستشهد يطمئنوا عليه أنه فى الجنه بإذن الله ولكن عندما يعتقل أو يعذب أو تختطف بناتهم فهذا أصعب بكثير من الموت.
**عرفتم إيه الفرق بيننا وبينهم؟؟؟
**عرفتم قيمة نعمة الآمان اللى عمرنا ما فكرنا فيها أو شكرنا ربنا عليها؟؟؟
*ولكن فى النهايه عندى سؤال؟؟
من يستحق الجنة؟؟ نحن ؟؟ أم أبناء فلسطين ؟؟؟

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اختى وردة المنتدى لقد احببت موضوعك كثيرا وشعرت بمدى تقصيرنا فهيا بنا اخواتى نسعى ونعمل كى نستحق الجنة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى